منتديات شاطئ الذكريات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم . ان كنت عضوا فتفضل بالدخول او عليك بالتسجيل معنا لنتشرف بوجودك معنا





 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مــــــــــــــــلف خــــــــــــــاص عن "التــــــــــــــوحد " L'autisme

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عروس البحر
مشــرفةمشــرفة


الجنس : انثى
المشاركات : 2476
العمر : 30
العمل/الترفيه : دوخة جوة خوخة ههههههه
الدولة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 01/09/2008
نقاط : 32357
السٌّمعَة : 7

مُساهمةموضوع: مــــــــــــــــلف خــــــــــــــاص عن "التــــــــــــــوحد " L'autisme   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 5:39 am


ورحمة الله وبركاته
أقدم لكم ملف يتعلق بالتوحد عند الأطفال ....بالإنجليزية Autism و الفرنسية L'autisme

و لا يجب أن ننسى أن التوحد عند الكبار أيضا و ليس فقط الأطفال...



}ما هو التوحّد؟
التوحّد هو نوع من اضطرابات النمو عند الأطفال. علماً أن نمو الطفل يتم في مجالات عدة كالحركة والمشي العاطفة والتواصل الاجتماعي... وتتطور هذه المجالات المختلفة بشكل متوازٍ من الولادة وفيما يكبر في السن. علماً أن حالة التوحّد لا تأتي وحدها، بل تترافق عادةً مع اضطراب في كهرباء الدماغ.

أما التوحد فعبارة عن اضطراب أو خلل في ثلاث نواحٍ يعاني الطفل صعوبة بالغة فيها وهي التواصل الاجتماعي واللغة واللعب.

}ما المشكلات التي يعانيها في كل من هذه المجالات؟

التواصل الاجتماعي: في هذه الناحية يعجز الطفل عن تلقي عملية الضحك من أمه. كما يعجز عن التواصل معها أو مع الأهل والأصدقاء. في هذه الحالة لا يعرف الطفل ما يفعل ويجد صعوبة في قراءة تعابير الشخص الذي أمامه. الطفل الذي يعاني التوحد لا يعرف التواصل من خلال النظرات ولا يبقي عينه في عين الشخص الذي أمامه فترة طويلة. كما أنه لا يعبّر بالفرح، ولا يشارك الآخرين في أمور يريد القيام بها.

اللغة: يعاني معظم الأطفال الذين يعانون التوحّد صعاباً في استعمال اللغة وفي تطوّرها. كما انهم يتأخرون في الكلام أو يستعملون تعابير خاصة بهم يصعب فهمها كونها غير موجودة. وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأطفال الذين يعانون التوحد يكون نمو الكلام لديهم طبيعياً لكن لا يملكون القدرة على البدء بحديث. كما يجد الطفل الذي يعاني التوحد صعوبة في التعبير عن أفكاره بالكلام، وبالتالي لا يمكن التحدث معه. في المقابل يمكن أن يكرر الكلام بعد الآخرين كالببغاء. وفي بعض الحالات قد لا يتكلّم أبداً.

اللعب واستعمال الأغراض حيث يلاحظ أن لعب الطفل الذي يعاني التوحد ليس كلعب الأطفال الآخرين، حيث يلعب بقطعة من اللعبة التي أمامه ويركز عليها وحدها. يهتم الطفل الذي يعاني التوحد بأجزاء الألعاب ويكرر الحركات نفسها والأصوات. الحركات التي يقوم بها ليست عادات وقد لا تعني شيئاً للآخرين لكنها تعني له شيئاً. على سبيل المثال يمكن أن يكرر حركة إضاءة النور وإطفائه لفترة طويلة.

}هل التوحد هو مشكلة نفسية أم صحية؟
يصنّف التوحّد ضمن الاضطرابات النفسية لكن أسبابه ليست معروفة حتى الآن. التوحد هو خلل في نمو مواضع معينة في الدماغ حيث تتكاثر الخلايا بشكل عشوائي . في هذه الحالة يعاني الطفل الذي يعاني التوحّد صعوبة في إيصال الرسائل إلى الآخرين بالشكل الصحيح. في معظم الحالات لا يوجد سبب معين يفسر. أحياناً تكون العوامل الوراثية والجينية. قد يكون هناك خلل في الصمغيات أو اضطراب في الجهاز العصبي.

}هل تظهر أعراضه حكماً في سن مبكرة؟
قبل سن الثلاث سنوات، تكون أعراض التوحد واضحة حكماً.

}هل من أطفال أكثر عرضة للمرض؟
لا توجد أي طريقة لمعرفة من يعتبر أكثر عرضة للتوحد. لكن أظهرت بعض الدراسات أن تقدم سن الوالد يزيد احتمال ولادة طفل يعاني التوحد.

}كيف يحدد العلاج المناسب لمريض التوحد؟
عندما يشك الأهل باضطراب لدى الطفل، يجب إجراء الفحوص المتخصصة له لتحديد العلاج المناسب. وتظهر الفحوص ما إذا كان يعاني فعلاً التوحد لأنه قد تكون المشكلة التي يعانيها الطفل مجرد خجل اجتماعي. علماً أن هناك درجات من التوحد.

}هل يجب أن تتوافر المؤشرات كلّها والأعراض التي تم ذكرها حتى يعتبر أن الطفل يعاني التوحّد?
يعاني الطفل درجة معينة من التوحّد في حال توافر ثلاثة من الأعراض التي تم ذكرها. لكن بشكل عام يجب أن تظهر لديه ستة أعراض حتى تكون المشكلة موجودة فعلاً لديه. ولا بد من الإشارة إلى انه لا يجوز أن يصل الطفل إلى سن السنة ونصف السنة أو السنتين ولا ينطق بأي كلمة وينتظر الأهل دون أي تحرّك. فإذا كان تأخر النطق هو المشكلة وحده يختلف وضعه إلى حد كبير عما إذا كان ذلك مترافقاً مع مشكلات أخرى. من هنا أهمية التشخيص المبكر ليتم التدخل في مرحلة مبكرة لمزيد من الفاعلية في العلاج.

}كيف يتم تشخيص المرض؟
يتم تقويم التوّحد من خلال العامل النفسي. كما أنه إذا ترافق الإفراط في الحركة لديه مع تأخير في النطق فيجب التفكير في التوحد. علماً أن الإفراط في الحركة قد يبدو أحياناً وكأنه حالة من التوحد، لكن يتميّز الطفل الذي يعاني التوحّد بكونه يجد صعوبة في التواصل الاجتماعي. كما انه قد يجد صعوبة في التعبير اللغوي. التشخيص لا
يحصل من الجلسة الأولى مع الطبيب، نظراً لأهميته. ولا يجوز الاستهانة بالتشخيص، لذلك تجرى فحوص عدة واختبارات للتحقق من درجة الأعراض التي يعانيها الطفل. قد تكون هناك حاجة للجوء إلى ثلاث جلسات أو أربع أو خمس، لأنه يتم تحديد العلاج على أساس التشخيص الذي يؤثر في مجرى حياة الطفل. من الضروري تشخيص التوحد في مرحلة مبكرة لأنه يحدث فرقاً مهماً لاحقاً في نموّه. كما يختلف العلاج في هذه الحالة لأن العلاج يعطى بحسب الحالة وبحسب درجة التوحّد.

}ما العلاج الذي يتبع مع الطفل الذي يعاني التوحّد؟
يشمل العلاج المتعدد الاختصاصات جوانب عدة هي العلاج السلوكي والعلاج النفسي والعلاج التربوي من خلال طريقة تعليم خاصة وعلاج النطق. كما يعاني الطفل أحياناً صعاباً في استعمال جسمه، مما يستدعي اللجوء إلى العلاج الحسي الحركي .

}هل يحتاج الطفل الذي يعاني التوحد إلى دواء؟
لا يحتاج كل الأطفال الذين يعانون التوحد إلى دواء، إلا إذا كان الطفل يعاني درجة عالية من المرض أو عجزاً في التركيز أو الانتباه أو ما إذا كان يلجأ إلى العنف إلى درجة يؤذي فيها نفسه. لكن في كل الحالات، لا يوجد حتى الآن علاج لمشكلة ضعف التواصل الاجتماعي التي يعانيها الطفل المتوحد.

}هل تتحسّن حالة الطفل الذي يعاني التوحّد بفضل العلاج؟
تتحسّن الحالة بحسب درجة الذكاء عند الطفل، علماً أن نسبة 60 أو 70 في المئة من الأطفال الذين يعانون التوحد لديهم نسبة ذكاء أقل. ونسبة 30 أو 40 في المئة لديها نسبة ذكاء عادية أو مرتفعة جداً. من هنا أهمية تنمية هذه الناحية.

}ما الذي قد يتعرّض له الطفل الذي يعاني التوحد ولم يخضع للعلاج؟
في حال عدم معالجة الطفل الذي يعاني التوحد لا يمكن أن يعيش حياةً مستقلة وأن يتعلّم وينمو بشكل طبيعي. ففي حال معالجته يمكن أن يتعلّم القراءة والكتابة وأن يهتم بأمور معينة وينجح إلى حد كبير، شرط ألا يكون هناك في المجال الذي يختاره تواصل اجتماعي، كون التواصل الاجتماعي هو صلب موضوع التوحد. وبقدر ما تكون الأعراض أقل يكون التحسّن أكبر بفضل العلاج، وقد تصبح حالة الطفل طبيعية كأي طفل آخر.

}هل يحتاج الطفل الذي يعاني التوحد بالضرورة، إلى تعليم متخصص؟
في المرحلة الأولى قد تكون هناك حاجة إلى التعليم المتخصص بحسب درجة الذكاء عند الطفل. إذا كانت درجة الذكاء طبيعية، فليس ضرورياً وضع الطفل في مدرسة متخصصة بل يمكن وضعه في صف عادي.

}ما دور الأهل في المعالجة؟
يعتبر الأهل جزءاً من فريق العمل الذي يعمل على معالجة الطفل، وهم يشكلون عنصراً ضرورياً فيه. وتجدر الإشارة إلى أن الأم كانت تلام في السابق بسبب حالة التوحد التي يعانيها الطفل وعدم تجاوبها معه. في الواقع سلبية الأم ناتجة عن الخلل في التواصل عند الطفل لا العكس.}





حقائق عن التوحدّ:

__ التوحد عبارة عن خلل في نمو الدماغ تنتج عنه مشكلات في التواصل في المجتمع.
__يصيب مواضع عدة في الدماغ لكن لا تزال الطريقة التي يحصل فيها ذلك مجهولة.
__تبدأ أعراض التوحدّ بالظهور قبل سن الثالثة لدى الطفل.
__يصيب التوحدّ الأولاد أربع مرات أكثر من الفتيات.
__ترتبط الإصابة به بالعوامل الجينية.
__يلاحظ الأهل الأعراض عادة في السنتين الأوليين من حياة الطفل.
__رغم العلاج الذي يعمل على تصرفّات الطفل وقدرته على التواصل قد يساعد الطفل الذي يعاني التوحد على زيادة ثقته بنفسه، لكن لا يتوافر علاج فاعل حتى الآن.
__قلائل هم الأطفال الذين يعانون التوحدّ ويتمتعون باستقلالية لاحقا في حياتهم، لكن بعض هؤلاء الأطفال ينجح كثيرا في حياته.
__في حالات نادرة، تدخل الإصابة بالتوحدّ في إطار التشوهات الخلقية.




تجربة من الواقع:

كانت سعادة السيدة أروى حلاوة لا توصف بطفلها البكر عباس. كانت تمضي وقتها بمداعبته واللعب معه. ولشدة تعلّقها به، لم تشك بوجود مشكلة رغم أنها كانت تمضي ساعات في اللعب معه دون أن يتجاوب معها، وتحاول إضحاكه دون جدوى. حتى أنه لم يكن ينظر إليها ولا يرد عليها. حتى أن كل اللعب التي كانت تحضرها له كانت دون قيمة له.

كانت السيدة أروى تعتقد أن طبع طفلها هو سبب طريقة تعامله معها. «لم أعر الأمر أهمية في ذاك الوقت،لكن فيما كنت في لندن أجريت له فحصاً للسمع وهو في سن الثمانية أشهر، وكانت النتيجة أنه لم يكن يلتفت لدى سماع أي صوت. طلب الطبيب مني أن أخضع عباس ل CT Scan كونه يعاني تأخيراً في المشي ولا يلتفت عند التحدث إليه.

ولم يمشِ قبل السنة وسبعة أشهر، حتى انه لم يتكلّم ولم تكن لديه ردة فعل. اعتقدت في البداية أن نموّه بطيء. كنت أشعر بوجود مشكلة لكني لم أشأ الاعتراف بذلك. عانيت حالة من الاكتئاب بسبب حالة عباس. وعندما أدخلته الحضانة، قيل لي إنه يحتاج إلى اختصاصي، لكني رفضت ذلك. وكانت المشكلة في عدم وجود مراكز متخصصة لحالته في ذاك الوقت في لبنان. لم يتكلّم إلا في سن الست سنوات.

كنت أرافقه إلى المدرسة وأعيد له ما يتعلّمه الأطفال الباقون. لم يشخص أي طبيب أو اختصاصي الحالة التي يعانيها عباس، بل كان الكل يخطئ في التشخيص .»
وتضيف السيدة أروى: «قصدت اختصاصية في علم النفس، عندما قرصت عباس لم يجرّك ساكناً. تذكرت عندها انه لا يبكي عندما يسقط أو يتعرض لسوء وكنت أعتقد أن شجاعته هي السبب. في الواقع كان عباس يعاني درجة معتدلة من التوحد، كما أخبرتني الاختصاصية في علم النفس. وطلبت مني الصبر ومتابعة كل جديد في الموضوع .»

لم يتمكن عباس من مجاراة زملائه في الدراسة، وكان الكل يسخر منه. فما كان من السيدة أروى إلا أن أدخلته إلى مركز متخصص جديد، كان أول تلميذ فيه.

في العام 2000 اكتشفت السيدة اروى مع سيدات أخريات يعشن حالتها نفسها أنه ليس في لبنان مراكز متخصصة للتوحد مع برنامج محدد. لذلك طرحن مشروعهن على إحدى المدارس التي تبنته بهدف تعليم الأطفال الذين يعانون التوحد ضمن برنامج متخصص في مدارس عادية. خلال السنوات التالية ازداد عدد الأطفال الذين انضموا إلى البرنامج فبعد أن كانوا 3 أصبحوا 13 يتبع كل واحد برنامج دمج بحسب قدراته بمرافقة فريق عمل متكامل. وزادت حملات التوعية التي تقوم بها الجمعية والمؤتمرات والنشاطات التي تنظمها ليطّلع المجتمع بشكل أفضل على هذه الحالة. وانضم إلى الجمعية المزيد من الأهل، إلى أن تم تأسيس مركز للتشخيص المبكر لحالات التوحد بعدما لاحظ أعضاء الجمعية أن أطفالهم الذين تم تشخيص حالة التوحد لديهم في مرحلة متأخرة لم يتقدموا في التعليم كأولئك الذين اكتشفت حالتهم في مرحلة مبكرة.

في العام الماضي أقرّت الأم المتحدة اليوم العالمي للتوحد في 2 نيسان/أبريل من كل عام. وأنشئت «شبكة عربية للتوحد »، وعقدت اجتماعات عدة على المستوى العربي وأصبحت الجمعية اللبنانية للتوحد المكتب التنسيقي لها. حالياً يتم تأسيس مركز للبالغين الذين يعانون التوحد ولم يتمكنوا من تحقيق تقدم ملحوظ ولا يعيشون باستقلالية تامة.

وعن ابنها تقول السيدة أروى «عباس في سن التاسعة عشرة حالياً وهو في الصف التقني ضمن البرنامج المتخصص الذي وضعته الجمعية. هو يعبّر عن حاجاته وأصبح مستقلاً لكنه لم يتمكن من تحقيق أي تقدّم في القراءة والكتابة. يتميّز بمهارة خاصة في الطهو والتصوير. وفي تصوّري لمستقبله أحلم فقط بأن يكون سعيداً أياً كان اختياره، ونحن نوفر له ما يريد ونوجهه بأفضل صورة ممكنة .


كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية):

تقترح نتائج تجارب مختبرية أولية وضع عدد من الأهداف الصالحة للتدخل العلاجي، لعلاج مرض التوحد. ففي الندوة السنوية لكونسرتيوم التوحد في نوفمبر (تشرين الثاني) 2008 ـ وهو ائتلاف للباحثين في 14 مؤسسة في مدينة بوسطن ـ تداول عدد من الباحثين حول التقدم الحاصل في وسيلة واعدة جديدة للأبحاث الأساسية: توظيف الاضطرابات النادرة التي يتسبب في حدوثها جين منفرد، في أغراض فهم الأسس الدماغية المرتبطة بحدوث اضطرابات طيف التوحد.

ورغم أن الأبحاث لا تزال أولية، فإنها تفترض ـ لدى الفئران وذباب الفاكهة على الأقل ـ أن من الممكن قلب وعكس الشذوذ الجزيئي الذي تسببه تشوهات جينية معينة، وبالنتيجة تخفيف، بل وحتى إزالة، الأعراض الخاصة بالاضطراب.

وبالطبع فإن الانتقال من الفأر أو ذبابة الفاكهة إلى الإنسان، قفزة كبرى (إذ نعرف أن العلماء يشفون السرطان لدى الفئران على مدى عقود من السنين). ومع هذا فإن النتائج حول الاضطرابات الناجمة عن تأثير جين منفرد single ـ gene disorders، قد أدت إلى ظهور توجهات جديدة في أفكار الباحثين الذين يدرسون اضطرابات طيف التوحد autism spectrum disorders.


* اضطرابات نادرة «مناسبة»


وإجمالا، فإن الاضطرابات الناجمة عن جين منفرد، لا تشكل سوى 10 إلى 15 في المائة من اضطرابات طيف التوحد. إلا أنه من السهل دراسة التأثيرات البيولوجية لجين منفرد مقارنة بدراسة تأثيرات الكثير من الجينات. ولهذا السبب، يستخدم الباحثون في البيولوجيا الجزيئية هذه الاضطرابات النادرة بهدف فهم الأسباب التي تقود إلى صعوبة التواصل، وإعاقة النمو، والأعراض الأخرى المصاحبة لاضطرابات طيف التوحد.

• متلازمة ريت Rett syndrome:
هي أحد الاضطرابات التي تنجم عن تشوه في الجين «إم إي سي بي 2» MECP2. ويقود هذا الاضطراب إلى مشاكل بدنية وعقلية تظهر لأول مرة بين الأعمار من 6 إلى 18 شهرا. ويعاني كل المصابين بمتلازمة ريت من أعراض اضطرابات طيف التوحد، مثل إعاقة النمو، كما قد تؤدي متلازمة ريت إلى ظهور الرعشات، ومشاكل في التنفس.

وفي عام 2007 نشر باحثون في جامعة أدنبرة دراسة حول نجاحهم في قلب وعكس الأعراض لدى الفئران. فقد قاموا أولا بـ«إسكات» جين «إم إي سي بي 2» لكي يطوروا سلالة من الفئران تظهر لديها أعراض عصبية مماثلة للناس المصابين بمتلازمة ريت. وعندما وصلت الفئران مرحلة البلوغ، استخدم الباحثون دواء لإعادة تنشيط وظيفة جين «إم إي سي بي 2». وبعد هذا العلاج الدوائي، خفت الأعراض لدى الفئران وبدت طبيعية.

• اضطراب Tuberous sclerosis complex:
الذي ينجم عن تشوهات في جين «تي إس سي 1» TSC1 أو جين «تي إس سي 2» TSC2. ومن خصائصه ظهور الأورام في الدماغ والعينين خصوصا، التخلف العقلي، الصرع، ومشاكل أخرى. وتظهر لدى 25 إلى 60 في المائة من المصابين بهذا المرض أعراض اضطرابات طيف التوحد.

وتعرف الرموز التي يحملها كل من الجينين «تي إس سي 1» و«تي إس سي 2» بأنها رموز التنظيم السلبي التي تقوم بإخماد نشاط البروتينات الأخرى. ويقوم بروتين منها خصوصا يسمى MTOR بنشاط قوي جدا، مما يؤدي إلى التداخل مع وظيفة الدماغ الاعتيادية.

وفي عام 2008 وظف الباحثون دواء «راباميسين» rapamycin («سيروليماس» Sirolimus)، المستخدم لتثبيط جهاز المناعة ومنع الجسم من رفض الأعضاء المز، لأغراض إخماد عمل MTOR في فئران تمت هندستها جينيا لكي تكون مصابة باضطراب Tuberous sclerosis complex.

وبعد العلاج بدواء «راباميسين» أظهرت الفئران قدرة أكبر على التعلم والذاكرة، وأظهر البحث من الناحية المبدئية أن الدواء بمقدوره قلب وعكس بعض أعراض التشوهات الجينية ـ حتى مع بقاء تلك التشوهات.

• «متلازمة إكس الهش» Fragile X syndrome:
هذا الاضطراب الناجم عن تشوهات في جين «إف إم آر1» FMR1 يؤدي إلى التخلف العقلي، الصرع، ومشاكل أخرى. وتظهر لدى 15 إلى 30 في المائة من المصابين به أعراض اضطرابات طيف التوحد.

في عام 2005 اختبر باحثون في كلية ألبرت أينشتاين للطب، الليثيوم وعددا من مثبطات الناقل العصبي «الغلوتاميت»، في ذباب الفاكهة المصاب بمتلازمة إكس الهش. وفي البداية أوقف العلماء نشاط جين «إف إم آر1» في الذباب لكي يحفزوا على ظهور مشاكل التعلم والذاكرة ـ التي ظهرت على سلوك الذباب. ثم شرعوا باختبار مختلف مثبطات الغلوتاميت، خلال مرحلة الشرنقة أو بعد أن وصل الذباب مرحلة البلوغ. وعندما أعطيت مثبطات الغلوتاميت أثناء مرحلة النمو فإنها أدت إلى انحسار مشاكل التعلم والذاكرة. كما أنها قللت من المشاكل عند إعطائها بعد البلوغ.

وفي عام 2007 وظف باحثون في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا منطلقا مختلفا لعكس وقلب اضطراب إكس الهش لدى الفئران. فقد استولدوا سلالة من الفئران «ذات التشوهات المزدوجة» كانت تحمل عيوب جين «إف إم آر1» إضافة إلى تشوهات أدت إلى تعطيل نشاط مادة كيميائية في الدماغ تسمى PAK. وكان سلوك الفئران المزدوجة التشوهات، قريبا من السلوك العادي، وهو الأمر الذي يظهر ـ من حيث المبدأ ـ بأن PAK يمكن أن تعتبر هدفا علاجيا.


* توجهات المستقبل

* إن هذه الأبحاث العلمية الأساسية، على الرغم من أن نتــــائجهـــــا واعدة، فــــــإنهـــــا لا تزال فـــي مراحلهـــا المبكرة. والتحدي الأكبر يكمن خصوصـــــا فــي إيجــــــاد وسيلة آمنة للوصول إلى الهدف، لكـــــي يمكن توظيفهـــــــا فـــــــــي إجراء العــــــلاج الجينــــي.

إلا أن الأبحاث على الاضطرابات الناشئة عن وجود جين منفرد قد قدمت للباحثين طرقا جديدة لتقييم الأساس الجزيئي لاضطرابــــــات طيف التوحد. ويبدو أيضا، ولأول مرة، أن من الممكن ـ في يوم ما ـ أن يتوصل الباحثون إلى علاج لإزالة التأثيرات المدمرة لهذه الاضطرابات العصبية المؤثرة على النمو.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجروح منك
المدير العامالمدير العام


الجنس : ذكر
المشاركات : 3432
العمر : 31
الدولة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 08/02/2008
نقاط : 34231
السٌّمعَة : 2

مُساهمةموضوع: رد: مــــــــــــــــلف خــــــــــــــاص عن "التــــــــــــــوحد " L'autisme   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 6:38 pm

يسلمو وو ووو

اختي الكريمة عروس البحر

على نشر هذه الدراسة والملف

واتمنى انه الجميع يقرأها ويستفيد منها

ودمتي بود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh-zkriat.yoo7.com
دموع الليل
المشرف العامالمشرف العام


الجنس : ذكر
المشاركات : 1700
العمر : 29
الدولة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 07/11/2008
نقاط : 31310
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: مــــــــــــــــلف خــــــــــــــاص عن "التــــــــــــــوحد " L'autisme   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 6:32 pm

يسلموووووووووووووووو

اختي عروس البحر

على طرحك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مــــــــــــــــلف خــــــــــــــاص عن "التــــــــــــــوحد " L'autisme
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لقاء مع الطالبة "رحمة" من داخل الاكاديمي - لمجلة "لها"
» اسئلة متنوعة"متى؟؟؟الغاززز؟؟؟من هو " حصريا على منتديات لحن الحب السرطاوي
» الحارس المصري "نادر السيد" يُدافع عن كرة المونديال "جابولاني"، ويُطالب سعدان بالاستعانة بقاواوي بدلاً من شاوشي
» أخطبـــــوط العـــــود " عبـــــادي الجوهـــــر "
» "my heart will go on" اغنية احلى فيلم رومانسي "titanic" _____لــــ"celine dion"...

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاطئ الذكريات :: شاطئ العام :: منتدى الصحة العامة-
انتقل الى: